منتدى مستر عراق


 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حوار جريء ومثير مع حامي عرين أسود الرافدين نور صبري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وكح بغداد
مدير عام مستر عراق
مدير عام مستر عراق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 214
العمر : 27
وين عايش : الامارات
شنو شغلك : طالب
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: حوار جريء ومثير مع حامي عرين أسود الرافدين نور صبري   السبت يناير 26, 2008 6:52 pm

نورصبري .. هو حارس مرمى المنتخب الوطني العراقي ، الحارس الامين ، الذي كان احد أسباب الفوز بكأس امم اسيا ، الحارس الافضل بين اقرانه على مستوى القارة الصفراء حسب اختيارات اهل الكرة الاسيوية اللاعب المحبوب ، دمث الاخلاق ، ظريف الروح ، الذي لم يعرف الغرور طريقا الى قلبه ، التقيناه في بغداد مصادفة وكان لنا معه هذا الحوار الموسع ..
"إيلاف" .. أين استقر بك الرحال وكيف هي الأحوال ؟
- في نادي (دهوك) ، ولديّ مشاريع مقبلة رياضية وغير رياضية ، اتمنى ان يقدرني الله على تنفيذها ، وهناك عروض خارجية من اندية اوروبية ، سأفصح عنها عندما يتم الاتفاق
."إيلاف" .. ما المشاريع غير الرياضية ؟
- التزامات مع قناة (فين تي في) في دهوك من خلال تقديم برامج مباشرة منوعة وليست رياضية على تماس بالناس، انا احب التلفزيون وأود ان أضيف معلوماتي كما انه يخدمني في مسائل معينة قد تكون لها علاقة بما بعد اعتزال لعب الكرة ، وهناك مشاريع اعلانات تخص البلد عن الوحدة الوطنية وتماسك الشعب العراقي ، ومثل هذه الالتزامات يجب ان نفي بها ، لانها تخدم اللاعب من ناحية ان الناس يجب ان تشاهدك في صورة ثانية ، خاصة ان لاعبي المنتخب هم الان واجهة البلد والناس تحبهم ، واعتقد ان الاعلانات ستكون مؤثرة بعدما قدمناه في بطولة اسيا التي عبرت عن تماسك الشعب ، فأعطينا مثالا طيبا ودرسا للجميع ، وانا من محبي هكذا امور واشعر ان لديّ المامات فيها ربما اختلف فيها عن باقي اللاعبين .
"إيلاف" .. هل تعتقد ان لديك المؤهلات لذلك ؟
- نعم .. لدي المؤهلات ، فالمهم ان تحصن نفسك بخلفية ثقافية وخبرة كي لا تقع في احراج ، هناك صورة عن لاعبي الكرة في العراق انهم غير مثقفين ، او بمعنى اخر ليس لديهم إمكانية التحاور او لغة الحوار ، واردت ان اقول العكس وان هناك لغة حوار وتصريحات مثقفة .




"إيلاف" .. كيف حالك في دهوك ؟
- مرتاح .. وغير مرتاح ، مرتاح لان عائلتي تعيش بطريقة جيدة والناس هناك تحترمنا ، وغير مرتاح لانني احس ان امكانياتي تستحق مكانا افضل ، أي الاحتراف خارجيا، فما وصلت اليه من مستوى استطيع فيه ان اذهب الى مكان افضل ، وهذا بصراحة ما يجعلني اتألم .

"إيلاف" .. ما الاسباب وراء هذا ؟
- ربما عدم وجود من يقيّم ، او ربما التسويق لم يخدمني ، وربما عدم وجود مدير اعمال ، وحقيقة .. لا اعرف الاسباب في الموضوع .

"إيلاف" .. ألم تفكر انت في التحرك ؟
- من الصعب على اللاعب ان يتحرك لعرض نفسه ، وانا اجد من الصعوبة عليّ ان اخضع للاختبار ، فنادي (ليدز يونايتد) مثلا اراد اختباري ، وانا اعتقد انني لا احتاج الى اختبار ، هم شاهدوا لي مباريات عديدة وعليهم ان يقيموني من خلالها ، هم لديهم سياسة ان لاعبي اسيا لابد ان يخضعوا للاختبار ، انا ارفض ذلك احتراما لنفسي ، ولو انهم طلبوا الاختبار الطبي او البدني لكنت وافقت ، اما الاختبار الفني فلا .

"إيلاف" .. هل يمكن ان نصنف هذا من باب الغرور ؟
- ابدا ليس غرورا ، انا احترم ما عملته لبلدي واحترم نفسي ، وهكذا هو رأيي ، انا خضت (53) مباراة دولية ولا احتاج ان يختبرني أي نادٍ .

"إيلاف" .. هنالك العديد من اللاعبين العراقيين احترفوا في دول عديدة لماذا انت ؟
- المشكلة .. ان الدوريات الموجودة في اغلب دول العالم ترفض احتراف حراس المرمى ، ولو ان الخليج يسمح لكنت احترفت منذ وقت طويل ، وكنت اتمنى ان احترف في دول المغرب العربي حيث المستوى فيها كبير، ولكن كما يبدو الخلل في التسويق حيث ان السماسرة الافارقة مسيطرون على الوطن العربي ودائما يلجأون الى لاعبي بلدانهم ، ولا اخفي عليك ان نادي الزمالك المصري اتصل بي بعد بطولة امم اسيا مباشرة وتتابعت الاتصالات ولكنها انقطعت ، وانا لا استطيع ان اتصل بهم خاصة انهم من قطع الاتصالات وما كان .. مجرد كلام مبدئي فقط .

"إيلاف" .. كم مباراة لعبت هذا العام ، وكم هدف دخل مرماك ؟
- لم احسبها ولكنها اكثر من (25) مباراة مابين رسمية وودية منها تصفيات امم اسيا وبطولة الخليج وبطولة غرب اسيا ونهائيات امم اسيا ، اما الاهداف اعتقد ان وضعنا ممتاز ، في الخليج هدفان ، في تصفيات اسيا خمسة اهداف ، وفي غرب اسيا هدفان وفي النهائيات هدفان مع ثلاثة اهداف في المباراة الودية مع كوريا الجنوبية ، هذا ما اتذكره ، واحتفظ حاليا بثماني مباريات اخيرة لم يدخل مرماي فيها أي هدف ، أي انني لعبت اكثر من (630) دقيقة نظيفة، واتمنى ان احافظ على ذلك .

"إيلاف" .. أي الاهداف تتحمل مسؤوليتها بشكل كامل ؟
- هدف ايران في غرب اسيا ، وانه جاء من خطأ مني بالتوقيت ، والانسان يخطئ .

"إيلاف" .. ما الذي حققه لك الفوز بكأس اسيا ؟
- اعطتنا الناس محبتها واحترامها ، وقد دخلنا البيوت العراقية ، كما حققنا شهرة عالمية وبدأ العالم يتحدث عنا ويعرفنا ، كما حققنا الاسمى والاكبر هو التلاحم الشعبي ، احتفل بنا الناس وصار العراق شارعا واحدا ، كما حققنا لنا ولعوائلنا شيئا سيظل يذكر لسنوات طويلة لاننا حققناه في ظروف استثنائية وهوما لم يحققه الكثيرون من قبل .




[/size]

_________________




عدل سابقا من قبل في السبت يناير 26, 2008 6:53 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mriraq.ahlamontada.com
وكح بغداد
مدير عام مستر عراق
مدير عام مستر عراق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 214
العمر : 27
وين عايش : الامارات
شنو شغلك : طالب
تاريخ التسجيل : 03/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حوار جريء ومثير مع حامي عرين أسود الرافدين نور صبري   السبت يناير 26, 2008 6:52 pm

"إيلاف" .. أي المواقف كانت صعبة بالنسبة لك في مباريات امم اسيا ؟
لاتوجد مثل هذه المواقف ، ولكن مباراتنا مع منتخب عمان ، كان علينا فيها الا نتساهل ، لانها كانت المباراة الاخيرة ضمن المجموعة ، وشعرنا ان فيها تركيزا اكبر، وعندما انتهت شعرنا ان هما كبيرا ازيل عنا ، وكما تعرف فقد مررنا بموقف صعب في بطولة (خليجي 18) ، كان علينا مع السعودية اما ان نفوز او نتعادل كي نذهب الى دور النصف نهائي ، لكننا خسرنا على الرغم من ان كل الحسابات كانت لصالحنا، وهناك قررنا ان لا نكرر ما حدث ، وحرصنا جميعا ان لا يدخل مرمانا أي هدف ، ومشينا وحافظنا على مرمانا وصولا الى النهائي .

"إيلاف" .. خارج المباريات .. هل مررت بمواقف صعبة ؟
- مواقف كثيرة ، منها استشهاد شقيق زوجتي ،والنادي الايراني الذي كنت ألعب له اتصل بي ليبلغني استغناءه عني ، وكانت هناك ملاحظات من اناس حاولوا ان يبعدوني عن المنتخب ، بحجة الهدف الذي دخل مرماي في غرب اسيا ، وهذا كله تسبب في ضغط نفسي كبير عليّ ، لكن المدرب (فييرا) وقف الى جانبي وكنت مع ذلك حريصا ان اكون في افضل حالاتي والحمد لله اسهمت في فوز منتخبنا ببطولة امم اسيا ، هذه الحالة اثرت فيّ كثيرا ، فمن الصعب ان يأتي شخص يريد ان يلغي تاريخك وهو لم يمتلك الا تاريخا بسيطا مع كرة القدم العراقية ، كيف يمكنه ان يقيّم نجوما ولاعبين اكبر منه وامتلكوا حب الجماهير ، يريد ان يلغي تاريخي في لحظة بسبب هدف .

"إيلاف" .. كيف تعاملت ازاء هذه المواقف ؟
- بشكل طبيعي ، اخذت من هذا الشخص موقفا ، وهو مسؤول وعضو في الاتحاد ، انا احترمه والمقامات محفوظة والادبيات والاخلاقيات ، وقد تعلمنا ان نحترم المسؤول اذا ما ظهرت منه تصريحات ، وكنت ارد عليه داخل الملعب بالمستوى الذي يليق بي ، البعض يريد ان نفوز كل الوقت وهو لم يوفر أي شيء لنا ، ثم يأتي ليقول ( يكفي ان يكون نور صبري حارسا للمنتخب كل هذه المدة، دعه يترك المنتخب) ، هل انا عمري اصبح خمسين عاما لكي يطالب بابعادي عن المنتخب، وما الذي شاهده مني ، هل يوجد حارس مرمى لا يخطئ؟ ، انا في القمة ومستواي جيد وفعلت اشياء لم يفعلها حارس خلال السنوات الاربع الماضية ، انا الافضل في العراق وافضل حارس في اسيا ، فلماذا يريد هذا الشخص ان يهدمني ؟ لماذا نبحث دائما عن الفشل ؟ ، لماذا لا نقف مع اللاعب في ظروفه .

"إيلاف" .. ما دور الاتحاد هنا ؟
- المشكلة ان أي عضو في الاتحاد يتكلم ، ويبقى يتكلم ، ولكن يبقى المدرب له رأيه ، قال لي (فييرا) بعد المباراة النهائية في غرب اسيا Sadان اعضاء في الاتحاد طلبوا مني ان استبعدك من التشكيلة الاساسية للمنتخب ، لكنني لم افعل ذلك لانني مقتنع بك ) ، أي انه يحتاجني ويعرف ان الخطأ وارد ، فمن حق أي عضو في الاتحاد أي يخرجني من المنتخب لسبب اخلاقي او سلوكي ، ولكن لسبب فني فالمدرب هو المسؤول وهو مقنع ، من المؤسف انني انا الذي وقفت مع الاتحاد ولم اقصر بأي شيء ، يأتيني منه العكس ، فمن الصعب على لاعب كرة قدم ان يستقبل خلال يومين ثلاثة اخبار سيئة : استشهاد عزيز عليه ، واستغناء النادي الذي يلعب له ، وعضو في الاتحاد يريد ان يخرجه من المنتخب ، شعرت بالالم ، لكنني تماسكت .




"إيلاف" .. اشرح لي رد فعلك على ما حدث ؟
- كنت طبيعيا جدا ، كل الاشياء رميتها ورائي ، ولعبت المباراة مع كوريا الجنوبية الودية التي انتهت (3-0) لصالح كوريا ، وكانت من اجمل مبارياتي واعادت لي ثقتي بنفسي حيث قدمت مستوى رائعا ، وكان من الممكن ان يخسر المنتخب بأكثر من ثلاثة اهداف ، وبها ألغيت صورة غرب اسيا تماما .

"إيلاف" .. ما الذكرى الجميلة الباقية لديك من كأس اسيا ؟
- استقبال الجماهير في كل مكان لنا ، والاهم هو وصولي الى بغداد وقد تشرفت ان احمل الكأس بين يدي ، بعد ان اضطرت الظروف بعض اللاعبين ولم يستطيعوا المجيء الى بغداد كان لي الشرف ان ادخل بالكأس الى بغداد ، وكذلك دخولي الى بغداد بعد غيبة عنها لأكثر من سنة لارتباطي مع النادي الايراني وظروف المنتخب ، لم اسيطر على نفسي وبكيت في المطار من فرط الحنين والفخر ، وكان موقفا مؤثرا لا انساه .

"إيلاف" .. هل انت جاهز للدوري الكروي ؟
- اتمنى ان اشارك في الدوري العراقي ، فما زلت استذكر المباريات الجماهيرية التي لعبتها مع الاندية الكبيرة والتي كانت تحمل طابعا مختلفا من محبة الجماهير ، انا جاهز للدوري وربما اكون اللاعب الوحيد في المنتخب ما عدا بعض لاعبي نادي اربيل ، واتمنى ان اشكل ثقلا في الفريق ، وان تحسنت الاوضاع .. صدقني كل اللاعبين المحترفين يريدون العودة وخدمة انديتهم السابقة ان شاء الله يكون ذلك قريبا .

"إيلاف" .. ما اكثر ما يعانيه المحترف العراقي ؟
- يعاني ضغوطات داخلية مستمرة ويطالب ان يلعب بكل جهده من قبل ادارات الاندية دائما ، وبعض الاندية لا تفي بالتزاماتها الى الحد الذي تأخذ فيه حقوقه ، ناهيك عن الدخول في تفاصيل اخرى ، كذلك الغربة التي هي مدمرة للاعب ، خاصة في السنة الاولى من الاحتراف وربما يستطيع تجاوزها اذا كان في مكان يلعب فيه لاعبون عراقيون مثل الدوري القطري، انا جربت الغربة وكنت اجد انني احتاج المعنويات والراحة النفسية اكثر من التدريب .

"إيلاف" .. خلال السنة الاخيرة لك مع المنتخب ، ما الذي اكتسبته اكثر ؟
- الخبرة اصبحت لدي كبيرة ، وصارت لديّ دراية بالاشياء ، ولكن ما زلنا نفتقر الى الكثير من الامور ، هناك اشياء يجب على اللاعب ان يتعلمها ويكون تلميذا في الحياة ، كرة القدم في تطور دائم ، ولكن هناك امور يجب ان نتعامل معها بشكل جيد داخل الملعب ، الخبرة ساعدتنا في جزء واصبحنا في اعمار ومستويات تؤهلنا الى الوصول الى لعب مئة مباراة ، فقد لعبنا مع فرق كبيرة وحققنا العديد من البطولات ما بين (2000-2007) .




"إيلاف" .. بماذا تعتب على اتحاد الكرة ؟
- ليس عتبا ، وانما مطالب بتوفير الاشياء الضرورية للمنتخبات كافة ، فالمظهر مهم جدا للاعب كرة القدم العراقي ، يجب ان يكون هناك منسقون للمنتخبات ، لا اريد ان يقول احد انه غير مهم ، نحن ننزل في مطار ، يجب ان يكون مظهرنا واحدا ولائقا بنا ، نريد شركة توفر ملابس رياضية وغير رياضية ، كذلك اطالب الاتحاد بالمباريات القوية والاحتكاك العالمي مع منتخبات قوية وان لا نخشاها ، لماذا ما زلنا نخاف من الفرق القوية ونظل نلعب مع فرق هنا وهناك ليست قوية ولا تنفعنا المباريات معها ونظل نراوح مكاننا ، كما اطالب الاتحاد بتوفير مخصصات ورواتب جيدة للاعبين ، وبالمناسبة هذه المسؤوليات ليست ملقاة على عاتق الاتحاد وحده، بل على كبار المسؤولين، يجب الانتباه اليها لانها مهمة للاعب العراقي ، كذلك عليّ ان اشير الى عدم وجود ملاعب وعدم وجود دوريات للفئات العمرية وهذا يؤثر في القاعدة الكروية في البلد .




"إيلاف" .. كم هو راتبك كلاعب دولي ؟
- راتب ؟ !! ، اخر راتب اخذته قبل سنة وكان (500) دولار من الاتحاد ، ومنذ ذلك الحين لم اتقاض أي راتب ، يقال ان المحترفين لا نعطيهم رواتب لانهم لم يتدربوا في بغداد ، ودائما يقال السبب امر من وزارة الشباب والرياضة ، ولا اعرف لماذا ؟ ألم نخدم وطننا نحن ؟ !!.

"إيلاف" .. ما الامنية التي في نفسك وتتمنى تحقيقها ؟
- الصعود الى نهائيات كأس العالم ، وان يسجل التاريخ لهذا الجيل ما لم يسجله لأي جيل مع احترامي لكبارنا من اللاعبين ، في الفوز بكأس اسيا واللعب في نهائيات كأس العالم .

"إيلاف" .. هل انت مطمئن الى الصعود الى مونديال 2010 ؟
- لا .. غير مطمئن !! ،لان التأهل الى كأس العالم والظهور بمظهر جيد يحتاج الى شروط عديدة ، اولا : الذي عملته عليك ان تحافظ عليه بالالتزام ، وثانيا : المحافظة على التوازن والابتعاد عن الغرور ، ثالثا : علينا ان ننسى كأس اسيا ونبدأ من جديد ونتذكر الايام التي فقد الجمهور ثقته بنا ، وهناك شيء مهم ملقى على عاتق الاتحاد عليه ان يوفره للمنتخب اذا اراد التأهل منه : توفير المباريات القوية والمعسكرات الجيدة والاحتكاك القوي مع فرق عالمية .

إيلاف" .. الا ترى ان هذه الاشياء قد تتحقق ؟
- الامور ما زالت ضبابية والكثير من المسائل الى حد الان لم تصلح ، ومنها التنظيمية داخل الفريق .

"إيلاف" .. كيف وجدت المدرب النروجي اولسن ؟
- لم نر منه شيئا بعد ، ولكنه مدرب جيد ولديه انجازات وعقلية جيدة ومن الممكن من خلاله أن يصل اللاعبون العراقيون الى اماكن جيدة ، ولابد ان نعطيه الوقت وان نتركه يعمل ، وان لانقيّمه على تعادل ، لنتركه يعمل والاتحاد يوفر له ما يحتاجه ، وعلينا ان ننظر الى البعيد ، لكن مشكلتنا مع الجماهير ان التقييم يتم باللحظة .

"إيلاف" .. لنذهب الى المباراة الثانية مع منتخب باكستان .. لماذا كان التعادل ؟
- الفوز الاول بسبعة اهداف كان احد الاسباب حيث دخل اللاعبون المباراة بثقة زائدة ، وقد اضاع منتخبنا فرصا كثيرة ، كما ان منتخب باكستان اراد ان يخرج بأقل الخسائر ، واستطاع ان يفعل كل ما يستطيع ، فكان التعادل مع بطل اسيا وقد احتفل الباكستانيون في نهاية المباراة ، لكنني اقول ان التعادل كان مهما ، حتى اذا كان هناك شيء في نفس اللاعب من التعالي فيجب ان ينساه ، لاعبونا نزلوا بثقة عالية وشاهدوا كيف احتفل الجمهور قبل المباراة وفي الملعب ، وكان من المفروض ان نرد لهم الاحتفال .

"إيلاف" .. الا ترى ثمة اسباب اخرى ؟
- انا حارس مرمى والمهم عندي ان لا تهتز شباكي ، واحافظ على مرماي ، اما الباقي فسل عنه المهاجمين .

"إيلاف" .. أي طموح مستقبلي لديك ؟
- اكيد .. كل انسان لديه طموحات واحلام كثيرة يتمنى ان تتحقق ليس طمعا بل للتميز ولكي يكون قدوة للاخرين ، انا اطمح ان اسجل الكثير من التميز في خدمة الناس ، احب ان اساعد الناس واشارك بلدي في الكثير من التفاصيل .


المصدر


[size=21]

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mriraq.ahlamontada.com
ابن الدوره
مستر بعدة بلروضه
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 62
العمر : 28
وين عايش : العراق
شنو شغلك : طالب
تاريخ التسجيل : 26/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: حوار جريء ومثير مع حامي عرين أسود الرافدين نور صبري   الأحد يناير 27, 2008 5:34 pm

مشكور حبي عاشت الايادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار جريء ومثير مع حامي عرين أسود الرافدين نور صبري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مستر عراق :: القسم الرياضي :: منتدى الرياضة العراقية-
انتقل الى: