منتدى مستر عراق


 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انصار الحسني يردون دعاوى الضلال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو محمد71
مستر بعدة مجاي للدنيا


ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 47
وين عايش : العراق
شنو شغلك : ادور تعيين
تاريخ التسجيل : 13/02/2008

مُساهمةموضوع: انصار الحسني يردون دعاوى الضلال   الأربعاء فبراير 13, 2008 6:04 am



اضاءات
في نقض المتشابهات

الجزء الاول


حوزة الامام الجواد عليه السلام
الشيخ
حبيب السعيدي
------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة
الحمد لله الذي خلق الخلق ودبر امره ومعاشه ,وصلى الله على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد .
بعد ان ادعى المدعو احمد الحسن اليماني العصمة وانه اولى الناس بالكتاب وتاويله بحكم عصمته المزعومة ,فقد وفقني الله تعالى لان اطلع في منتديات الاخيار على ماكتبه المدعي من تفسير للاية الكريمة (قل ا انكم لتكفرون بالذي خلق الارض في يومين وتجعلون له اندادا ذلك رب العالمين *وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين *ثم استوى الى السماء وهي دخان فقال لها وللارض ائتيا طوعا او كرها قالتا اتينا طائعين *فقضاهن سبع سماوات في يومين واوحى في كل سماء امرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم )(فصلت 9-12)...وذلك في كتابه (المتشابهات ج4 ص 127-137 ). فانكشف لي وبتوفيق الله وتسديد مولانا صاحب الزمان عليه السلام ,فانكشف لي وهنه وضعفه وخداعه وتضليله واكاذيبه ,فتوكلت على الله وشرعت بكتابة هذه الموارد انتصارا للحق واهله وامتثالا للامر المولوي الصادر من السيد الحسني دامت بركاته على الارض .
اسال الله التوفيق والسداد وارجو ان ينفعني به يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين وعجل فرج قائم ال محمد .
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


المورد الاول
قال المدعو احمد الحسن اليماني في كتابه المتشابهات ج4 ص127 (خلق الارض في يوم وخلق ارزاقها في يوم ,فالارض بما فيها من جمادات في يوم وما على الارض من احياء (نباتات وحيوانات )في يوم )
اقول/
يرد عليه قوله تعالى (خلق الارض في يومين ..........وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام ).
فلاحظ ان خلق الارض في يومين في حين انه يقول ان خلق الارض بما فيها من جمادات (في يوم واحد ),......
ويقول (خلق ارزاقها في يوم )والارزاق هي الاقوات فيكون خلق الارض والاقوات في يومين في حين ان القران يقول اربعة ايام .
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الثاني
قال ( (وجعل فيها رواسي ) :وهي الجبال وهي من ضمن اليوم الاول في العالم الجسماني ).
اقول /
العالم الجسماني يقصد به عالم الدنيا ويقصد به الارض ,وهو يدعي خلاف القران بان الارض خلقت في يوم واحد والجبال خلقت في هذا اليوم ,ولكن وعلى نحو الاطروحة الراجحة ان الجبال جعلت في اليوم الثاني لان القران يذكر خلق الارض ثم جعل الرواسي فيها,فاذا كان خلق الارض في اليوم الاول فيكون جعل الرواسي في اليوم الثاني لان خلق الارض وجعل الرواسي في يومين وليس كما يدعي المدعي انها في يوم واحد .
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الثالث
قال (اي ان الجبال تجلت فيها (في الارض )من فوقها (اي من السماء )والا فان الظاهر على سطح الارض اي فوقها من الجبال اقل بكثير من الغائر في باطن الارض ,فاكثر من ثلثي الجبل غائر في باطن الارض )
اقول /
قوله تعالى (وجعل فيها رواسي من فوقها ).
ان كان المدعي قد استفاد التجلي السماوي من لفظ (من فوقها )فانها تشير الى سطح الارض وليس الى السماء وهذا واضح حيث ان الجبال على سطح الارض اي فوقها ,.
وان كان المدعي قد استفاد كون الجبال غائرة في الارض من (جعل فيها )فانها لاتشير الى ذلك بقدر ماتشير الى الظرفية اي ان الارض ظرفا للجبال وهذا واضح ,فكما ان الانهار في الارض والبيت في الارض فكذلك الجبال في الارض وليس في مكان اخر .
بل قد نستفاد (وعلى نحو الاطروحة )من ذلك نقض وتفنيد قول المدعي من ان الجبال من السماء فنستفيد كون الجعل للجبال قد تم في الارض وعلى سطحها ,ولذلك قال تعالى (جعل فيها رواسي من فوقها)
-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الرابع
قال (فكانها اوتادا للارض تثبتها اي تثبت سطح الارض وتمنعه عن الحركة مع حركة باطن الارض المستمرة )
اقول /
لاحظ قوله (تثبت سطح الارض وتمنعه عن الحركة مع حركة باطن الارض المستمرة )وعلى قوله يكون :
1-الارض قسمين سطح وباطن
2- باطن الارض دائما متحرك
3- سطح الارض دائما ثابت (مادامت الجبال عليه )
4- ان سطح الارض منفصل عن باطنه وهو مباين له لانه لايتحرك مع باطنه
5-بما انهما (السطح والباطن )منفصلان فان الباطن ليس باطنا وان السطح ليس سطحا ,وهذا يعني وجود ارضين لا ارض واحدة (ارض باطنية منفصلة دائمة الحركة وارض سطحية دائمة الثبات )
6-لم يبين المدعي المسافة بين السطح الثابت والباطن المتحرك
7-اذا كانت الجبال تثبت السطح بالباطن فان ذلك يقتضي حركة السطح مع الباطن .
وهذا ينقض قول المدعي
------------------------------------------------------------------------------
المورد الخامس
قال المدعي (اي هي متحركة (اي الجبال )ولكنها متحركة مع حركة الارض فتمنع سطح الارض عن الاختلال والتوازن فتكون حركة الارض متزنة )
اقول/
بعد ان قال في المورد السابق ان سطح الارض لايتحرك لان الجبال تمنعه من الحركة ..ياتي الان ويناقض نفسه بعد سطرين فقط من كلامه السابق فبقول ان الجبال تتحرك مع حركة الارض :
ا- وهنا على ضوء المورد السابق الذي يقول فيه( بانها تثبت سطح الارض وتمنعه من الحركة) فان:
1- السطح ثابت
2- الباطن متحرك
3- الجبال متحركة
4-اذن الجبال تتحرك مع الباطن
5- لكن السطح لايتحرك (والجبال على السطح)
فيلزم عدم حركة الجبال وهذا خلاف قوله .
ب- اما على ضوء كلامه الاخر من ان الجبال متحركة مع حركة الارض فتمنع سطح الارض عن الاختلال فان:
1- الباطن يتحرك
2- السطح يتحرك
3-الجبال تتحرك
4-الجبال تثبت السطح بالباطن فتوحد الحركتين معا (والجبال اوتادا )
وهذا ينقض قوله في المورد السابق من سكون سطح الارض
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد السادس
قال ((وبارك فيها ):وهو الماء البركة النازلة من السماء وهي من ضمن اليوم الاول في العالم الجسماني )
اقول/
ان البركة اعم من كونها منحصرة بالماء النازل من السماء (المطر )فهي تشمل الرحمة والخير والصلاح ووو....
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد السابع
قال في تفسيره للاية (وقدر فيها اقواتها في اربعة ايام سواء للسائلين )فيقول (في العالم الجسماني يومين فقط :يوم الارض والماء ,ويوم الاحياء (النبات والحيوان )..)
اقول/
لا احد ينكر بان الضمير (الهاء )في الاية يعود للارض فيكون تقدير الاقوات في الارض في اربعة ايام ,وهذه الايام الاربعة تكون مجموعة مع يومي خلق الارض ,اي يومين لخلق الارض ويومين لتقدير الاقوات فيها فيكون المجموع اربعة ايام ,
ولايمكن حمل ذلك على ان خلق الاقوات في اربعة ايام وذلك لانه سيخالف القران الذي ذكر بان خلق السماوات والارض في ستة ايام ,فاذا كان خلق الاقوات في اربعة ايام وخلق الارض في يومين وخلق السماء في يومين فذلك ثمانية ايام وهو مخالف للقران .
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الثامن
قال (وقوله تعالى (اربعة ايام )لان الرواسي وهي في العالم الجسماني انما هي ظهور للسماء الكلية وهي رواسي الكون )
اقول/
بعد ان ذكر المدعي ان خلق الارض في يومين (يوم للارض والماء )ويوم (للنبات والحيوان ),يقول ان ذكر (اربعة ايام )لان الرواسي ظهور للسماء الكلية فيكون حسب دعواه ان خلق (الجبال مع السماء )في اربعة ايام ..اي :
1-خلق الارض والماء في يوم
2-خلق النبات والحيوان في يوم
3-خلق السماء ثم خلق الجبال في اربعة ايام
فتكون الجبال حسب هذا الترتيب اخر ماخلق لانها ظهور للسماء ,وهذا القول يقتضي وجود السماء حتى يكون لها ظهور . وهذا يخالف صريح القران حيث يذكر جعل الرواسي من توابع خلق الارض لا من ظهورات الاسماء .
وعليه وبالستفادة من ايات اخرى في القران يكون جعل الجبال بعد خلق الارض وخلق الارض بعد السماء ,يؤيد ذلك قوله تعالى (ام السماء بناها ........الى قوله.......والارض بعد ذلك دحاها اخرج (منها )ماءها ومرعاها والجبال ارساها )(فلاحظ ان الماء والمرعى والجبال اخرج منها ,وهذا نحتاجه في موارد اخرى )فهذه الاية تفيد بان الارض متاخرة عن السماء خلقا .وتشير ايضا ان الجبال ارسيت من الارض لا من السماء (اخرج منها ماءها............)
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد التاسع
قال (قوله تعالى (من فوقها )اي ان السماء تجلت فيها )
اقول/
يريد المدعي ان يقول ان كلمة (فوقها )تشير الى السماء وليس الارض او سطح الارض ,وهذا دليل على ضحالته الفكرية ,حيث ان الاية (وجعل فيها رواسي من فوقها )فيها اشارة واضحة بان المراد من (فوقها )هو فوق الارض وليس باطن الارض ,اي سطحها وليس باطنها ,وذلك بقرينة (جعل فيها ) اي ان الرواسي ثابتة في الارض وتحت سطح الارض وهذا الجعل للرواسي تم من سطح الارض وبقرينة (والجبال اوتادا ) وقرينة الاية السابقة التي اوردناها في المورد السابق (اخرج منها )..ولاتوجد اشارة الى ان (فوقها )تعني السماء ..فالواضح ان الضمير يعود الى الارض لا الى غيرها .
اما قوله (ان السماء تجلت فيها )يلزم منه عود الضمير الى الجبال وهو خلاف الاية (وجعل فيها رواسي من فوقها )لان الضمير في (فيها....فوقها )عائد الى الارض وليس الى الجبال.
--------------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد العاشر
قال ((وبارك فيها ):والبركة في العالم الجسماني هي الماء)
اقول /
ان البركة وكما اشرنا سابقا لاتقتصر على الماء ولو صح ذلك لصح استبدال لفظ(ماء )بلفظ(بركة).
ويشير ايضا المدعي ان البركة غي العالم الجسماني اي الارض او بمعناها العام عند المدعي هي الارض والكواكب والاجرام السماوية والشموس ,فيقول البركة هو الماء وهذا يقتضي وجود الماء في الشمس وجميع الكواكب والنجوم ,,,وهذا بعيد عن الواقع..

---------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الحادي عشر
قال (انما هو ظهور لبركة السماوات الست )
اقول /
ان المدعي يريد ان يقول ان الماءالذي في العالم الجسماني هو ظهور للماء في السماوات الست ,ومنه يلزم ان يكون في السماوات الست ماء ,وكذلك يلزم ان كل مافي العالم الجسماني (حسبما يسميه )هو مجرد ظهورات للسموات ,وهذا يقتضي ان الارض وما عليها ظهور للسماء وهو خلاف الاية التي تشير الى خلق الارض لا انها ظهور للسماء.
------------------------------------------------------------------------------------------------------
المورد الثاني عشر
قال (فهذين الامرين (وجعل فيها رواسي من فوقها )و(وبارك فيها )انما هما يومين للسماء السابعة الكلية والسماوات الست المثالية )
اقول/
ان الخلط والجهل واضح جدا عند المدعي فهو يريد من (جعل الرواسي )انما هو يوم للسماء السابعة. وان (بارك فيها )يوم للسماوات الست التي يسميها المثالية .
لاحظ كيف يحرفون الكلم عن مواضعه ,هل المراد من جعل الرواسي في الاية (وجعل فيها رواسي )هل المراد جعلها في السماء السابعة ؟؟؟؟؟سبحان الله..
على قوله هذا يكون تمام الخلق في اربعة ايام لا ستة ايام ...يومان للارض والاقوات ويومان للسماوات .وهذا خلاف القران الذي يشير الى ان الخلق في ستة ايام.
-------------------------------------------------------------------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انصار الحسني يردون دعاوى الضلال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مستر عراق :: المنتديات الدينية :: منتدى الدين الأسلامي-
انتقل الى: